يقول محمود درويش : والقهوه لمن أدمنها مثلى هى مفتاح النهار والقهوه لمن يعرفها مثلى هى ان تصنعها بنفسك لا ان تأتيك على طبق لأن حامل الطبق هو حامل الكلام “  لم يكن حب درويش للقهوة عاديا فهل هذا له علاقة ما في جسمه ! 

بإمكانك سماع المقال على SoundCloud
:

ولماذا أنت تحب القهوة و صديقك لا يطيقها ؟
وأنت تحب الشوكولاته وقضمة واحدة قد تغير مزاجك كله ، بينما زميلك في العمل لم يحبها يوماً ..
أنت قد يكفيك فنجان صغير من القهوة ليجعلك يقظاً يوماً كاملا بينما زوجتك تحتاج إلى أربعة فناجين حتى تكون بمثل يقظتك !
عند عدم شرب القهوة أو الشاي في وقته بسبب الصيام أو الإنشغال ، يصاب الإنسان بالإعياء والدوخة والصداع الشديد !
ربما هذه الملاحظات هي بالنسبة لك روتينية و عادية ستربطها بالإدمان على الكافيين .

ولكن مثل هذه الملاحظات المدهشة قادت العديد من العلماء حول العالم لدراسة إرتباط القهوة بمادتنا الوراثية !.

دراسات علمية ضخمة على القهوة
في دراسة أجريت في أمريكا على 45000 شخص من محبي القهوة والمشروبات المحتوية على الكافيين وجدوا إن جين CYP1A2 هو المسؤول عّن إستقلاب الكافيين في الكبد. ولكن لم يتوقف الأمر إلى هنا بل لاحظوا إن هناك إختلافا في توريث هذا الجين من شخص لآخر .
و في دراسة أجراها علماء أيطاليون وهولنديون وجودا إن هناك جين آخر له علاقة بالقهوة بشكل خاص وساهمت في هذه الدراسة كبرى شركات القهوة الإيطالية حيث وجدوا ان الأشخاص الذين لديهم نسخة من جين PDSS2 بتركيز يثبط عمل جينات إستقلاب الكافيين ! ونسخ هذا الجين المختلفة لها إرتباط كبير بكمية الكافيين الذي يحتاجها الشخص بشكل يومي. بالتالي الأشخاص فاقدي هذا الجين يستهلكون كميات أكبر من القهوة .
لذلك الشخص الذي إستقلابه سريع الكافيين يجعله قادرًا على شرب كميات أكبر بينما الذي استقلابه بطيء يكفيه ربع فنجان ..!
وهذا يعطينا مفتاحاً على الإختلافات بيننا في عادات تناول القهوة ، فهناك من يجد القهوة التركية لا تفي بالغرض في إعدال مزاجه بينما قهوة الإسبريسو لها تأثير عجيب عليه .
و في دراسة حديثة قام بها علماء من هارفارد ، قاموا بإستخدام علامة صبغ حيوية للمادة الوراثية للقهوة بالمادة الوراثية للإنسان من ثم قاموا بتحليل ال DNA ، وفوجىء العلماء بوجود ستة جينات مرتبطة بالقهوة :

  • جينان مرتبطان في إستقلاب الكافيين
  •  جينان مرتبطان ب الحالة النفسية والفيزيائية عند شرب القهوة
  • جينان مرتبطان في استقلاب الجلوكوز والدهون ولكن لهما علاقة بالكافيين.
    وهذه الدراسة جرت على 120000 عينة DNA جمعت من أمريكان وأوروبيين وأفارقة وإستمر العمل عليها والخروج بهذه النتيجة سنتين !

إرتباط القهوة بالصحة

ومن الممتع في هذا المجال أمضى عالم آخر من هارفارد 20 عاما في دراسة تأثير القهوة على الإنسان ؟ وإكتشف إن شاربي القهوة أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأمراض العصبية ، ويقول هذا العالم “إن علاوة على فائدة الكافيين فإن القهوة تحتوي على مئات المركبات المضادة للأكسدة والتي يصعب دراستها كل على حدا” وأما عّن فوائد القهوة قال ” إن فوائدها تتمثل في تقليل فرص الإصابة بالسكري وامراض القلب ومرض باركنسون وأمراض الكبد بما فيها سرطان الكبد ، كما وإنها ترتبط وبشكل كبير تقليل فرص الإكتئاب والإنتحار ” وقال هذا العالم ملاحظة مهمة إن المدخنين مدمني القهوة لا يمكنهم الحصول على فوائدها بشكل كامل بسبب إدمان النيكوتين .!
وهذه الدراسات جميعها لا تعطينا معلومات عن القهوة فحسب بل تفتح بابا واسعا لمعرفة سبب حب إنسان ما لطعام ما وعدم تقبله لآخر ، وهذا يساعد جدا في مساعدة الناس بتغيير عاداتهم العذائية .

وينصحكم محمود درويش “القهوة لا تُشرب على عجل، القهوة أخت الوقت تُحْتَسى على مهل، القهوة صوت المذاق، صوت الرائحة، القهوة تأمّل وتغلغل في النفس وفي الذكريات” 

بعد كل هذا ألا يحق لنا أن نعشق القهوة!

أرشيف #عالم__الجينات_في_رمضان 
نشرت في مدونتي وعلى هافبوست 
حقوق الطبع محفوظة قانونياً

 

التعليقات

تعليق

علياء كيوان

علياء كيوان

دكتوراة في الأحياء الجزيئية والسرطان من جامعة هايدلبرغ. ناشطة اجتماعية و مقيمة في ألمانيا، أم لثلاث أطفال، ، هوايتي الكتابة والقراءة، همي هو النهوض بالمرأة العربية في المجتمعات الأوروبية ويكون لها بصمة ومكانة، أسست مجلة المرأة العربية في ألمانيا وهي أول مجلة إلكترونية ناطقة باللغة العربية في ألمانيا تهتم بشؤون المرأة والأسرة العربية بشكل عام.

error: Content is protected !!