صحة

مُسرطِنات 2

بواسطة يوليو 5, 2020[post-views]

هل أواني الطبخ مُسرطنة ؟

قبل قراءة المنشور لا بد أن تتعرف على معنى مسرطنة ، لذلك لا بد لك من مراجعة هذا المقال إضغط هنا

 أواني الطيخ غير اللاصقة تعتبر بشكل عام غير مسرطنة وإليكم هذا التوضيح

تعتبر أواني التيفال و الجرانيت آمنة ولكن!.
هناك بعض القلق من المواد الكيميائية المصنعة التي دخلت في صناعة هذه الأواني والتي تفقد الكثير من سميتها كمادة خام عند الصناعة ، مثل مادة (Perfluorooctanoic Acid (PFOA المستخدمة في صناعة أواني التيفال والجرانيت. ويعتبر الدخان المتصاعد من هذه الأواني ساما عند تعرضها للاحتراق على درجات حرارة أعلى من ال ٥٧٠ درجة مئوية ( درجة غليان الماء هي ١٠٠ درجة مئوية ).

 كيف يعرف الباحثون إن كانت هذه المواد مسببة للسرطان فعلا ؟

  •  الدراسات المخبرية على الخلايا وحيوانات المختبر
    وذلك من خلال تعريضها لجرعات عالية من PFOA ومراقبة تأثير هذه المادة ولوحظ إنها تزيد بشكل بسيط من إحتمالية الإصابة بعدد من السرطانات.
    وهنا لا بد من ملاحظة بعض المفارقات عند التكلم عّن الدراسات :
    – جرعات عالية من المادة الخام وليست المادة المستخدمة بالتصنيع والفرق كبير ، بالتالي تعرضنا لن يكّون بنفس التركيز الذي تعرضت له حيوانات المختبر أو الخلايا
    – إحتمالية التسبب وهنا لا يعني إنها مسبب مباشر للإصابة بالسرطان.
  • الدراسات الطبية السريرية على البشر
    وهي من أعقد أنواع الدراسات ، بحيث ليس من السهل أن تجد مجموعة من البشر لدراستهم ، ولا تتداخل خلال الدراسة عوامل أخرى وتؤثر على نتيجة الدراسة النهائية ، وفي حالة إستخدام هذه الأواني وجد العلماء إن أفضل حل هو دراسة الناس الذين يسكنون حول مصنع يستخدم PFOA ، أي هناك تعرض مباشر وإستنشاق مركز لهواء ملوث بهذه المادة وبالتالي وجدوا إن هناك زيادة في إحتماليات الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان البروستات والكلية، ولكن ليست سبب مباشر كذلك وكذلك بررت ذات الدراسات الحاجة إلى الكثير من البحوث لإثبات إنها مسرطنة بشكل قطعي ، وهنا نستنتج عدم وجود دليل نهائي على إرتباط استخدام أواني الطبخ التيفال أو الجرانيت بالسرطان.

وهناك مثال مهم أريد أن أوضح فيه معني مسبب رئيسي أو محتمل فمثلاً الأشعة فوق البنفسجية الناتجة عن الشمس تعتبر من المسببات الرئيسية لسرطان الجلد وبإجماع البحوث المخبرية والسريرية والتقارير الطبية ، ونحن نعمل على وقاية أنفسنا من التعرض للشمس في فترات الذروة ولكن نجد إن هناك من يتعرض للشمس ولكن لا يصاب بسرطان الجلد ، وهناك كذلك من يصاب بالسرطان ، لذلك نتكلم عن إحتمالات تختلف من شخص إلى آخر.

من الجدير بالذكر منظمة IRAC العالمية التابعة لمنظمة الصحة العالمية و المعنية بتصنيف المواد المسرطنة ، قامت بتصنيف مادة PFOA إنها من المواد المحتملة المسرطنة Probable carcinogens ، وذلك بناء على الدراسات التي قدمت احتمالية للإصابة وليس شرطا لذلك كما أسلفنا سابقاً.

أذا أنت كمستهلك ماذا عليك أن تأخذ بعين الإعتبار في إستخدام هذه الأواني :

  1. استخدام هذه الآواني بشكل طبيعي في حالات الإستخدام اليومي وعدم تعريضها لدرجات حرارة عالية أكثر من ٥٧٠ درجة مئوية
  2. استخدام الملاعق الخشبية في التحريك حتي لا تقوم بجرج الطبقة التي تغلف هذه الأواني.
  3. إتلاف الإواني المتخدشة
  4. وحتى نخرج من هذا الحرج وقلق الإحتمالات ونحاول أن نكون منصفين ومحافظين على الصحة ، فلا بد من اللجوء إلى البدائل الآمنة واستثمار بعض المال في اختيار المواد الأصلية أو البديلة .

ومن خلال بحثي عن البدائل الآمنة التي يستخدمها وينصح بها الكثيرون لأواني الطبخ فوجدت إنها تمت الإشارة لأربع منها وأظنها متوافرة في كل مكان :

  • الستيناليس ستيل Stainless Steel
  • الحديد (الصاج ) Cast-Iron Cookware
  • الفخاريات
  • الزجاج

علياء كيوان دكتوراة في بيولوجيا السرطان الجزيئية

التعليقات

تعليق

علياء كيوان

علياء كيوان

دكتوراة في الأحياء الجزيئية والسرطان من جامعة هايدلبرغ. ناشطة اجتماعية و مقيمة في ألمانيا، أم لثلاث أطفال، ، هوايتي الكتابة والقراءة، همي هو النهوض بالمرأة العربية في المجتمعات الأوروبية ويكون لها بصمة ومكانة، أسست مجلة المرأة العربية في ألمانيا وهي أول مجلة إلكترونية ناطقة باللغة العربية في ألمانيا تهتم بشؤون المرأة والأسرة العربية بشكل عام.

error: Content is protected !!