صحةمدوناتي

لمحة في تاريخ أوبئة الإنفلونزا

بواسطة يونيو 7, 2020[post-views]
http://Back to the Future for Influenza Preimmunity—Looking Back at Influenza Virus History to Infer the Outcome of Future Infections

يشير مصطلح جائحة الإنفلونزا إلى الإنتشار الكبير في عدة مناطق جغرافية كبيرة ، أي يشمل الإنتشار أكثر من قارة ، وسر القلق من أوبئة الإنفلونزا إنها تحدث بسبب تغير في طبيعة سلالة الإنفلونزا ، بحيث في كل مرة يصبح الفيروس فيها أشرس من ذي قبل.

عام 1889

الإنفلونزا الروسية والتالي بدأت في سان بطرسبرغ وانتشرت إلى أوروبا وكل أنحاء العالم. وتشير التقديرات إلى وفاة حوالي مليون شخص.

عام 1918

الإنفلونزا الإسبانية وتعتبر من أصعب وأشرس جائحة على مر التاريخ وسببها فيروس H1N1. حيث أصيب فيه تقريبا ثلث سكان العالم وقتل تقريبا قرابة 50 مليون في مختلف أنحاء العالم ، وحالات الوفاة كانت أعلاها ضمن 20-40 من العمر وفِي الأصحاء حيث هذا ما كان يميز شراسة هذا الوباء.
وفي ذلك الوقت لم يكن هناك مضادات أو لقاحات لمواجهة المرض وما كان أمامهم إلا غسل الأيدي وتجنب التجمعات وحجر المصابين.

عام 1957


الإنفلونزا الآسيوية وتم إكتشافها في سنغافورة وسببها فيروس H2N2 وإنتشر بشكل واسع في آسيا وقتل 1.1 مليون إنسان ، حيث في أمريكا وحدها توفي 161100.
وتم إحتواء معدل الوفيات من خلال تطوير لقاح بشكل سريع وكذلك تم إستخدام مضادات حيوية لمقاومة الإلتهابات الثانوية.

عام 1968


إنفلونزا هونغ كونغ وهذا الوباء إنتشر بالصين وسببه كذلك فيروس إنفلونزا H3N2 ويعتقد إن هذا الفيروس تطور من سلاسلة الإنفلونزا التي تسببت 1957 وأدى إلى تغيير البروتينات الموجودة على سطحه بالتالي أصبح الجسم غير قادر على التعرف على الفيروس ومقاومته ، وأدى إلى وفاة مليون إنسان.

عام 1997

” إنفلونزا الطيور “
إنتشرت إنفلونزا من خلال إنتقالها مباشرة من الطيور إلى البشر وإرتبطت بأسواق الدواجن حينها وسببها فيروس H5N1 حيث كان يتوفى 6 من بين 18 مصاب. وكانت حالات الوفاة متركزة في مصر واندونيسيا وفيتنام والصين

عام 2009

” إنفلونزا الخنازير “
وسببه pH1N1 والمشهورة بإسم إنفلونزا الخنازير ، وقد تطور هذا النوع من عدة فيروسات تصيب الخنازير والطيور والبشر وأعتبر هذا المرض خطرا حيث كان يصيب الشباب ويسبب الوفاة.
حسب منظمة الصحة العالمية عدد الوفيات المثبتة بفيروس إنفلونزا الخنازير من خلال الفحص المخبري هو 18.449. وتوفي حوالي 250.000 في ذات السنة من الإنفلونزا ولكن لا توجد تأكيدات إن كانت الوفاة بسبب فيروسإنفلونرا الخنازير أو بسبب فيروسات إنفلونزا أخرى .
والتي انتشر فيها الفيروس ، حيث 80% من الوفيات تقل أعمارهم عّن 65 عاما.

معلومات إضافية

  • سلالات فيروسات الإنفلونزا يتم تصنيفها حسب النوع بناء على بروتينين مميزين حيث H تعود لبروتين hemagglutinin وN يعود neuraminidase وهناك ١٨ من بروتين H و11 نوع من بروتين N.
https://de.wikipedia.org/wiki/Influenza-A-Virus_H1N1#/media/Datei:2009_H1N1_influenza_virus_genetic-num-de.svg
  • التعرف على تاريخ الأوبئة أو الجوائح ضرورة لمعرفة إن الفيروسات قادرة على التطفر والإنتقال مباشرة من الحيوان إلى الإنسان ومن ثم الإنتشار السريع من شخص لآخر وبالتالي لا بد من التفكير في الأسباب التي أدت إلى هذا التغيير والإنتقال وكذلك التحضير لمكافحة وباء آخر قادم.
  • الجائحة ( وباء عالمي ) حيث تؤثر على عدد كبير جدا من الأفراد، وتكون بسبب فيروس جديد، أو فيروس غير مألوف. وخطورة الجائحة تتمثل كذلك في حدوث مشاكل مجتمعية ، بالإضافة إلى الخسائر الاقتصادية، والتسبب بالكثير من الوفيات كما الحال في مرض #covid_19.

علياء كيوان

نشر على صفحة Dr. Alia kiwan في تاريخ ٥ يونيو ٢٠٢٠

المصادر

مصدر ١ ، مصدر ٢ مصدر ٣

التعليقات

تعليق

علياء كيوان

علياء كيوان

دكتوراة في الأحياء الجزيئية والسرطان من جامعة هايدلبرغ. ناشطة اجتماعية و مقيمة في ألمانيا، أم لثلاث أطفال، ، هوايتي الكتابة والقراءة، همي هو النهوض بالمرأة العربية في المجتمعات الأوروبية ويكون لها بصمة ومكانة، أسست مجلة المرأة العربية في ألمانيا وهي أول مجلة إلكترونية ناطقة باللغة العربية في ألمانيا تهتم بشؤون المرأة والأسرة العربية بشكل عام.

error: Content is protected !!