منذ اكثر من ثلاثين عام خرجت علينا جماعة ضد اللقاحات Anti-vaxxer بالإشاعة القائلة “إن اللقاحات تسبب التوحد” ومازالوا ينادون بها حتى وقتنا الحالي وإزداد نشاطهم مع بداية الجائحة بنشر المعلومات الزائفة ضد فيروس كورونا والكمامات وكذلك اللقاحات. والآن خرجوا علينا بأمراض بريون Prion diseases والمتتبع لحركة هذه المجموعة سيعرف إن هذا المصطلح سلاح قديم-جديد تستخدمه لإرهاب الناس من اللقاحات حيث سابقا نشروا إن اللقاحات الكلاسيكية للأطفال تحتوي على مستخلصات البقر المصابة بجنون البقر! والآن عاد هذا الإدعاء للظهور ولكن مرتبطاً بلقاحات mRNA لإرهاب الناس بخطورة اللقاح وعلى كلا الحالتين أدلتهم العلمية كالعادة ضعيفة جدا.

ولكن قبل تفنيد هذا الإدعاء لا بد أن نتعرف على ال Prion بيولوجياً : جاء من مصطلح ‏Proteinaceous infectious particle أي جزيئات بروتينية مسببة للإلتهاب أو العدوى واستحدثت عام 1982 لمعرفة مسبب مرض سكرابي الذي يصيب الأغنام، وقديما كان من المعروف ان مسببات الإلتهاب هي بكتيريا أو فيروسات . وفرضية الجزيئات البروتينية اصبح لها ادلة علمية قوية وخصوصا وهي من المسببات لمرض جنون البقر حيث قتلت أمريكا عام 1997 الآف الأبقار خشية انتقال المرض للإنسان عن طريق تناول لحومها المصابة والتي تؤدي بتسبب بقوام اسفنجي للدماغ بدون اي مؤشر لمقاومة مناعية. وهنا يقودنا إلى إستنتاج إنها جزيئات متخصصة وليست عشوائية المنشأ وطبعا هناك امراض عصبية اخرى لها علاقة بهذه الجزيئات مثل أمراض Kuru و كروتزفيلد جاكوب كذلك.

البروتين الطبيعي Protein يوصف ب Folded وهو الشكل المطوي بعناية على شكل ثلاثي الأبعاد بحيث تمكنه من القيام بوظيفه بيولوجية محددة. أما البريون فهو mis -folded اي بروتين سيء الطي وغالبا ما يتم التخلص منها بسبب انظمة وانزيمات الجسم تعرف بعملية Proteostasis عبر عضيات الليسوسومات في الخلية وبمساعدة جزيئات بروتينية تعرف بالشابيرون وأيضا من خلال الهضم الذاتي Autophagy . أما عدم مقدرة الجسم على التخلص من البروتينات سيئة الطي فهذا يدل على حالة مرضية.

وأضاف محمد الصباغ مؤكدا وهو طالب طب وكاتب على منصة بالعربي خلال التعليقات على منشور الفيسبوك : ليست كل مادة بروتينية قادرة على التحول ل prion وضرب الدماغ ، لسبب بسيط جدا حيث هنالك ما يعرف باسم الحاجز الدماغي الدموي (Blood Brain Barrier) ، والذي يمنع أي مادة كيميائية حيوية كانت أم غير حيوية من الدخول إلى نسيج الدماغ عن طريق الدم إلا اذا توافرت فيها صفات معينة ، وبالتالي ليس كل بروتين misfolded قادر على الوصول الى الدماغ واحداث prion disease بل إن بعض الابحاث افترضت أن ال prion يسافر عن طريق الخلايا العصبية الطرفية ولا علاقة لمجرى الدم بذلك

وحضر هذا الإدعاء بقوة مع نشر ورقة علمية وأصبحت سلاح بيد من يؤمن بنظريات المؤامرة وكذلك من يروج ضد اللقاحات وبالعودة لهذه الورقة ومراجعتها علميا لا بد من الإنتباه للملاجظات التالية :

عنوان الورقة العلمية: mRNA based Covid-19 vaccines can cause prion disease نشرت في مجلة Microbiology & Infectious Disease والكاتب هو Barl Classen ولا يوجد أي إشارة لمعهد إو جهة أكاديمية كما جرت العادة بالأوراق البحثية المحترمة. ولكن لماذا هذه الورقة العلمية لا يأحذ بها كدليل على الإدعاء المطروح لتسبب لقاحات mRNA بإنها ستسبب أمراض بريون ؟
1- كمجتمع علمي لا بد أن نتعرف على الكاتب / الناشر Classen بحثت عن ابحاثه وقيمة معامل الإقتباسات فلم اجد له ذلك على pubmed/ Scopus وهذا ما يجعلك تضع مئات علامات الإستفهام على البحث المزعوم !

2- الباحث والمتخصص سيجد إن هذه الورقة كذلك غير موجودة على pubmed وهي إحدى أهم محركات البحوث الموثوقة ولكن سيجدها تحت Scivision publisher والذي تعتبر من المجلات المفترسة predatory publisher ، وهي من المجلات الإستغلالية التي تعتمد مبدأ النشر بمقابل مادي بدون آليات التحكيم المعروفة لضبط جودة البحث العلمي.

3- لا يوجد معهد علمي او جامعة في البحث حيث قسم Affiliation وهو جزء ضروري جدا في البحث وضرورة لضمان قيمة البحوث الموثقة

4- البحث يبدأ بمقدمة هزيلة يقتبس فيها الكاتب بحث يحمل عنوان The tip of the iceberg- RNA binding proteins with prion like domains in neurodegenerative disease وبصراحة هناك فرق شاسع بين RNA binding protein و mRNA

5- قسم “طريقة العمل” Method هي فقرة لا تكاد تشير لا من قريب ولا من بعيد لأي طريقة تحليل بيانات وهنا يوهم الناشر القارىء ” غير المتخصص ” إنه قام بتحليلات بيانية ، ولكن لا يوجد في الورقة أي شيء يشير إلى هذا التحليل والذي تعودنا عليه في الأوراق البحثية ” المحترمة “

6- قسم النتائج Results كذلك الأمر لا شيء يوحي لنتيجة حقيقية وإنما مجرد إدعاءات تفتقر إلى مشاهدات احصائية او بيانية

7- البريونات هي تصيب تحديدا الجهاز العصبي ولا تنتقل إلى الدماغ عن طريق الدورة الدموية أو من خلال اللقاح الذي يعطى بالعضلة بالإضافة للخلط الكبير في تركيبة mRNA وعلاقة اضافة nucleoside واهميته والتي وافقت عليها FDA

8- الباحث صرح انه من جماعة Anti-vaxxer وبالتالي كل ابحاثه ” غير الموثقة “ والممولة مبنية للدفاع عن فكر واراء هذه الجماعة وكذلك هو مؤمن بنظرية المؤامرة وقد نشر بحث سابق يتحدث فيه إن فيروس كورونا عبارة عن قنبلة بيولوجية.

عودة إلى لقاحات mRNA

بيولوجيا لا يمكن ل لقاح ال mRNA ان يشفر لإنتاج بريونات ، فهو عندما ينتهي من صناعة وصفة بروتين الفيروس سيحترق بعملية بيولوجية خلوية تدعى Degradation وهذه عملية خلوية متخصصة ومعروف إن الmRNA من الجزيئات الهشة جدا لسرعة تلاشيه بعد عملية ترجمته إلى بروتين، و يؤمن من يروج لإدعاء ان اللقاح يشفر لبريونات بعد انتهاء تشفير البروتين التاجي Spike بسبب بقاء mRNA بالخلية وهذا بيولوجيا مستحيل و ببساطة دعونا نتخيل لقاح mRNA الذي يحمل وصفة انتاج بروتين شوكي وكأنك ستقوم بعمل وصفة شوربة العدس ثم نسيتها على النار فإحترقت فهل ستجد ان العدس بدل ان يحترق قد تحول إلى شوربة منسف أو إلى رز كبسة!

هناك طريقان أمام لقاح mRNA عند دخوله الخلية :

1- الترجمة الفورية إلى بروتين شوكي من خلال الرايبوسوم

2- الاحتراق / التلاشي بفعل انزيمات موجودة بالخلية وبالتالي يفقد فعاليته وينتهي بدون اي محفزات للمناعة

والآن دعونا نفند الإدعاء من خلال الإصابة بمرض كوفيد 19

لو افترضنا جدلاً إن اللقاح سيتحول لبريونات بدلا من البروتين الشوكي ، أذا لماذا لم نشاهد ذلك من خلال الإصابة المباشرة بالفيروس! ، حيث هو عبارة عن كبسولة من جينوم RNA يشفر لعشرات البروتينات التي تحيط بالفيروس حتى ينسخ نفسه مئات النسخ داخل الخلايا التنفسية عند الإصابة، إذا لماذا لا يمكن أن يشفر / ينتج جينوم الفيروس مئات البريونات القاتلة لتصيب الجهاز العصبي مباشرة بدلا من اصابة الجهاز التنفسي ؟ ومن الجدير بالذكر إن طول جينوم الفيروس قرابة 30 ألف زوج قاعدي بينما طول ال mRNA الذي يحمله اللقاح لا يتعدى 1500 زوج قاعدي ، وعلى مبدأ قانون الإحتمالات فإن إنتاج البريونات من جينوم الفيروس أوفر بكثير !.

أخيراً في الوسط العلمي لا يوجد مانع في التشكيك في أي لقاح أو دواء ولكن لا بد من اتباع المنهجية العلمية في عرض الأدلة العلمية الموثقة المبنية على التجارب والتحقق من البحث بدقة قبل ارهاب الناس من اللقاحات.

تحقيق وتحرير

د. علياء كيوان

تم نشره https://www.facebook.com/Dr.Abukiwan

مصادر 

Prion Diseases | CDC

Bovine Spongiform Encephalopathy (BSE) | Prions Diseases | CDC

https://en.wikipedia.org/wiki/Prion

https://scivisionpub.com/pdfs/covid19-rna-based-vaccines-and-the-risk-of-prion-disease-1503.pdf

The tip of the iceberg: RNA-binding proteins with prion-like domains in neurodegenerative disease – PubMe


بواسطة:

[email protected]

دكتوراة وماجستير في البيولوجيا الجزيئية من جامعة هايدلبرغ. وتعمل باحثة في قسم الأمراض الإستقلابية في...

1 Comment

    • Ynndtp -

    • أغسطس 5, 2021 at 20:38 م

    cialis medication price – generic cialis com how to buy cialis online

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!