وبعد ما إنتهينا من القاعدة الأولى شرب الماء سنعرج إلى القاعدة الثانية التي قد يستغرب البعض بعلاقتها بالعادات الصحية ، ولكن فعليا هي بوابة واسعة لك لتبدأ ثورة تغيير من الجذور في حياتك بشكل عام وليس فقط من الناحية الجسدية وإنما الفكرية، فالجسم السليم يحتاج إلى عقل سليم!.
لا بد أن تبدأ صباحك بالقراءة ، قبل تشغيل التلفزيون أو رؤية هاتفك أو فتح الرسائل،أو قراءة الصحيفة الصباحية أو أي مقرر دراسي ، فعقلك  يحتاج إلى ٢٠ – ٣٠ دقيقة من القراءة المُلهمة و التعليمية.

ومن أهم شروط هذا الغذاء أن يكون إيجابي ومفيد ، لإنك بهذه الطريقة تجعل عقلك يضج بالصحة وتكون أول إشارات عقلية إلى ٥٠ ترليون خلية في جسمك إيجابية، قد تسأل نفسك كيف ذلك ؟ ولكن الإشارات الدماغية تتحول إلى مؤشرات كيميائية تؤثر على كل خلية في جسمك، وحسب الدراسات العلمية فإن القراءة الإيجابية الممتعة تزيد من معدل تدفق الدم إلى الدماغ وبالتالي تزيد من فعالية الدماغ وتزيد مساحة التركيز والقدرة على التفكير الإبداعي وتزيد من فعالية التواصل والتخطيط و هنا تساهم القراءة في تقليل  الضغط النفسي .

لكن ماذا يجب أن تقرأ ؟
لك حرية أن تختار أي كتاب إيجابي يرفع من معنوياتك الصباحية، مثل كتب الشخصيات الناجحة أو كتب التي تعلمك كيف تصبح ناجحا أو صاحب أموال ، كتب تزيد من مهاراتك الشخصية Personal development ، وكتب تزيد من معرفتك الصحية والنفسية ، وكتب التربية وكذلك الكتب الدينية التي تزيد من إرتباطك الروحاني بالخالق.
ولابد  أن أشير إلى أهمية نوعية الكتاب الذي ستختاره ل قراءة تبدأ بها يومك، فمثلا لا أنصحك برواية لإنها لا تغذي دماغك بمعلومات جديدة أو أفكار جديدة ، دع الرواية لوقت آخر خلال النهار واجعل كتابا مهما يزيد من أفق تفكيرك هو بداية صباحك اليومي. ويقال إن القراء هم قادة ولكن جاء الكاتب توم ترومان وصحح ذلك بإن ليس كل قاريء قائد بل كل قائد هو قاريء “ بأي مجال حتى ربة البيت الواعية هي قائدة “
Not all readers are leaders, but all leaders are readers.

 

من لا يحب القراءة ، ماالحل ؟
أنصحك بمحاولة القراءة، ولو لعدة دقائق ولكن فإن لم تستطع القراءة اسمع كتابا صوتيا ، فهناك العديد من الكتب المطروحة صوتيا تجدها على تطبيقات مختلفة مثل ساوند كلاود SoundCloud و يوتيوب  Youtube و

أوديبل  Audible  وغيرها الكثير،  فمن المهم أن تبدأ صباحك بتغذية دماغك.

 أخيرا : إذا إستطعت أن تلتزم بالقاعدة الأولى : شرب الماء وكذلك القاعدة الثانية : تغذية العقل ، فأنت على الطريق الصحيح معي لبرمجة حياتك الصحية من الصفر ، وستقلل فرص أصابتك بالأمراض وتؤخر الشيخوخة وكذلك ستزيد معدل سعادتك في نفسك وبيتك ومن حولك ، لذلك استثمر في نفسك فأنت تستحق. 

دكتوراة في بيولوجيا السرطان الجزيئية 
معهد السرطان الألماني – جامعة هايدلبرغ 
حقوق الطبع محفوظة قانونياً

التعليقات

تعليق

علياء كيوان

علياء كيوان

دكتوراة في الأحياء الجزيئية والسرطان من جامعة هايدلبرغ. ناشطة اجتماعية و مقيمة في ألمانيا، أم لثلاث أطفال، ، هوايتي الكتابة والقراءة، همي هو النهوض بالمرأة العربية في المجتمعات الأوروبية ويكون لها بصمة ومكانة، أسست مجلة المرأة العربية في ألمانيا وهي أول مجلة إلكترونية ناطقة باللغة العربية في ألمانيا تهتم بشؤون المرأة والأسرة العربية بشكل عام.

error: Content is protected !!