من أجل  حماية أنفسنا من مسببات السرطان لا بد من  تغيير طبيعة الحياة Lifestyle  حتى نحافظ على توازن أجسامنا الصحي وحمايتها من أمراض عديدة وليس السرطان فقط ، والأمر لا يحتاج أدوية ولا تكاليف باهضة بل يحتاج إلى إدارة صحية.
أغلب الدراسات العلمية أجمعت على خطورة كثرة تناول اللحوم بأشكالها ، لاحظ كلمة  “ كثرة  ، فلا توجد دراسة تثبت إن اللحوم تقوي المناعة أو تحسن الحالة الصحية ، بل الكثير من الأطباء ينصحون مرضاهم بالإبتعاد عّن الدهون واللحوم ، بل ينصح إستشاريي التغذية بإن ١٣٠ جرام من اللحم الأحمر كافية لإسبوع. 
لذلك ما رأيكم أن نتفق على تجميل حياتنا بالألوان حتى نبعد عّن أنفسنا الأمراض ومن ضمنها السرطان.
تلون الفواكه والخضار أو وجود الصبغات فيها دليل على وجود مركبات ضد الأكسدة Antioxidants ، وهي مركبات تختلف عّن بعضها البعض وتكمل بعضها ..وفوائد الألوان كالتالي : 

الأحمر  : الفواكه أو الخضار بهذا اللون عادة تحتوي على مادة Lycopene  مضادة للأكسدة وهي مسؤولة عّن إعطاء الطماطم هذا اللون وأثبتت دراسات على أهميتها ضد سرطان البروستات والرئة والمعدة ، كما إنها متوفرة في البطيخ والجريب فروت الأحمر
ولا ننسي الفراولة والتوت الأحمر 

البرتقالي : وهنا مركبات Beta-cryptothanzin و limonoids مسوؤلان عّن إعطاء الجزر مثلا اللون البرتقالي الزاهي وهما مهمان جداً في تخفيض الكوليسترول ومكافحة سرطان المعدة والثدي والجلد .

 الأخضر وكذلك الأصفر  الخضار والفواكه الغنية بهذه الألوان تحتوي على المركبات التالية :- Lutein ، Zeaxanthin ،Folate , Carotenoids lutein  Sulforphane : وهي مركبات ذات أهمية في صحة الخلايا ومن ضمنها خلايا الذاكرة والعيون وتقوية المناعة، كمان إن مركب Folate ضروري جدا في أعادة بناء الحمض النووي الرايبوزي DNA اذا تم تحطيمه ولنتذكر إن من مصلحة الخلية السرطانية هدم البنية الجينية في الخلية وبناءها لمصلحتها المتوحشة وأثبتت الدراسات إن هذه المركبات تعمل على حماية والوقاية ومحاربة سرطان القولون والجلد والرحم والثدي والجلد .. أما Sulforphane  فقد أثبتت دراسات قدرته على محاربة سرطاني البنكرياس والكبد وهو مركز في البروكلي والزهرة والفجل والجرجير والملفوف وتتركز هذه المركبات في البقوليات الخضراء والخيار والأفوكادو والفليفلة والفلفل والسبانخ والكوسا ….الخ..

 البنفسجي وتحتوي الفواكه صاحبة هذا اللون على مركب مضاد أكسدة سحري وهوAnthocyanins وهو يعمل على حماية الDNA الموجود في خلايانا من خطر المواد المسرطنة كالمواد الكيماوية مثلاً وكمان إنه يقوي خلايا الدماغ وينشط وظائفها.
وأثبتت دراسات أهميته في الوقاية من سرطان البنكرياس والأمعاء وكذلك الحماية من الزهايمر.

الطبيعة تكرمنا بألوان زاهية ليست لإبهار عيوننا فقط وتحسين مزاجنا بل لحماية أجسادنا وبنيتها الجينية ، قليل من الحرص وتخفيف المواد المصنعة والوجبات السريعة والإتجاه إلى مائدة ملونة وكذلك السناك حاول أن يكون ملوناً..!

 

التعليقات

تعليق

علياء كيوان

علياء كيوان

دكتوراة في الأحياء الجزيئية والسرطان من جامعة هايدلبرغ. ناشطة اجتماعية و مقيمة في ألمانيا، أم لثلاث أطفال، ، هوايتي الكتابة والقراءة، همي هو النهوض بالمرأة العربية في المجتمعات الأوروبية ويكون لها بصمة ومكانة، أسست مجلة المرأة العربية في ألمانيا وهي أول مجلة إلكترونية ناطقة باللغة العربية في ألمانيا تهتم بشؤون المرأة والأسرة العربية بشكل عام.

error: Content is protected !!