مدوناتيمقالات

برستيج الأرجيلة

بواسطة فبراير 1, 2017[post-views]

#برستيج_الأرجيلة
تمر عبر شارع يعج بالمقاهي والمطاعم وما إن تخرج منه حتي تشعر وكأنك بحاجة إلى غرفة إنعاش من قلة الأكسجين ، فتستغرب كيف للمئات الذين يسهرون في مقاهي ومطاعم المدن قادرين على البقاء على قيد الحياة وهم غارقون في بحر من دخان الأرجيلة أو الشيشة ذات النكهات الجميلة والمنعشة على حد وصفهم.
الأرجيلة التي إجتاحت مجتمعاتنا وأسواقنا وبيوتنا ومناسباتنا كظاهرة إجتماعية ( برستيج ) تبعث السعادة وتبدد الهموم وتسر الخاطر على حد قول بعض الشباب عند سؤالهم : ماذا تستفيد من تدخين الأرجيلة ؟ ، حتى وجودك في مقهى بدون أرجيلة غدا يثير الإستغراب والإستهجان أحياناً.
 
والغريب إن أغلب مدخني الأرجيلة يقول لك عن إقتناع تام بإنه غير مدخن والحمد لله ولكن يدخن الأرجيلة فهي على كل حال صحية و خالية من النيكوتين ! ويتوقع أيضاً إن النكهات المختلفة بطعم الفواكه هي أبخرة مليئة بالفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم ؟.
الموضوع يا سادة خطير جداً والكثير من الدراسات الإحصائية أكدت حتى الآن إن سبعة وعشرون نوع من السرطان مثل سرطان الرئة و الحنجرة والفم واللسان والمريء بسبب تدخين الأرجيلة.
وحسب تقرير صدر عن وكالة الصحة العالمية WHO لمقارنة تدخين الأرجيلة والسجاير أفاد إن الجلسة النموذجية للأرجيلة والتي تعادل ساعة يتم فيها إستنشاق ١٠٠ -٢٠٠ ضعف من الدخان الذي يتم إستنشاقه من تدخين سيجارة واحدة ، بالتالي الإعتقاد إن الدخان يتم فلترته في الماء ما هو إلا كذبة كبيرة ، حيث يدخل في جسم مدخن الأرجيلة قرابة ٣٠٠ مادة سامة مسرطنة أشهرها: النيكوتين والقطران والنفثالين والبنزين و الفورمالين والكروم والزرنيخ والسكر.
وتفيد الدراسات أيضاً إن الملصقات الموجودة على المعسل هي كاذبة و مضللة وبعيدة عن الرقابة الصحية.
أما الإحتراق الناتج عن الفحم لهذا المعسل الملغوم بالمواد السامة ينشأ عنه أول أكسيد الكربون وبعض المعادن الثقيلة ، بالتالي المنكهات التي يعتقد إنها فواكه مجففة مفيدة ما هي إلا غلاف مغري لكل المواد السامة التي ذكرتها وتأثير هذه المواد في الجسم تراكمي وتأثيره خطير على غير المدخنين ، وخصوصا الأطفال والحوامل ، هناك دراسة أمريكية تثبت إن بعض الولادات المبكرة وضعف النمو للأجنة سببه تدخين الأرجيلة مباشرة أو التدخين الثانوي ودراسات أخرى أفادت إن الأمهات المدخنات للأرجيلة سبب رئيسي في ولادة أطفال يعانون من الربو أو الموت المفاجيء لحديثي الولادة.
نهاية وبعد كل هذه الحقائق هل مازال أحدكم يرغب بأزهاق روحه بهذه السموم ؟ أو التسبب في أذى الآخرين أو مرض أحد أطفاله ؟، هل غدا برستيج حياة المظاهر أهم من روحك وأرواح أبرياء آخرين لا ذنب لهم بإنهم كانوا ضمن مجال كوكبك الملوث بسموم قمت أنت بإستهلاكها وترويجها بإرادتك ، ألم يقل الله سبحانه وتعالى ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا…
 
#د_علياء_كيوان
باحثة في بيولوجيا السرطان الجزيئية
جامعة هايدلبرغ
الحقوق محفوظة في مدونتي

التعليقات

تعليق

علياء كيوان

علياء كيوان

دكتوراة في الأحياء الجزيئية والسرطان من جامعة هايدلبرغ. ناشطة اجتماعية و مقيمة في ألمانيا، أم لثلاث أطفال، ، هوايتي الكتابة والقراءة، همي هو النهوض بالمرأة العربية في المجتمعات الأوروبية ويكون لها بصمة ومكانة، أسست مجلة المرأة العربية في ألمانيا وهي أول مجلة إلكترونية ناطقة باللغة العربية في ألمانيا تهتم بشؤون المرأة والأسرة العربية بشكل عام.

error: Content is protected !!